Home » Archive » كيف تجعل الواقع الإفتراضي آمن للأطفال؟

Table of contents:

ما هو الواقع الإفتراضي ولماذا يستخدم

الواقع الإفتراضي هو تكنولوجيا جديدة واسعة الإنتشار، وتقوم بإنشاء محاكاة لبيئة تستطيع إستكشافها بزاوية 360 درجة أي بجميع زوايا الرؤية. على عكس الواجهات التقليدية، فإن الواقع الإفتراضي يضع المستخدم داخل بيئة إفتراضية لإعطائه تجربة إندماجية تسمح للمستخدم ليحصل على الإحساس الكامل للتجربة باستخدام جهاز الرأس للواقع الإفتراضي. OculusRift,  SamsungGearVR,  HTC ViveGoogle Daydream View, و Google Cardboard هي الشركات التي تقدم معدات للواقع الإفتراضي. هذه المعدات تعمل على حجب قسم كبير من الإحساس والرؤيا من العالم الواقعي من ثم تقدم فيديوهات محاكاة لكل عين مما يعطي عمق للرؤيا. إن جهاز الرأس للواقع الإفتراضي مدعوم بمتتبعات للرأس والجسم وذلك لربط العالم الإفتراضي بما يشعر به ويراه المستخدم. كانت صناعة الترفيه من تبنى تكنولوجيا الواقع الإفتراضي . منذ أن بدأت ألألعاب والألعاب ثلاثية الأبعاد، اللاعبون كانوا يحلمون بهذا الجهاز الذي غير العالم وسمح لهم بأن يشعروا ببيئة اللعبة بشكل أفضل ومرفقة بجميع الأحاسيس، تعزيز الإثارة والمتعة. الجانب المظلم للواقع الإفتراضي معظم الآباء الذين يشترون معدات الواقع الإفتراضي لأطفالهم ليسوا على علم بحقيقة أن هذه المعدات صممت أساساً للبالغين، وأن معظم الشركات تحظر إستخدام جهاز رأس الواقع الإفتراضي من قبل القاصرين.

كيفية جعل الواقع الافتراضي آمنًا

قامت شركة ميتا بتحديد الحد الأدنى للعمر ب13 عاماً لاستخدام معدات الواقع الإفتراضي الخاصة بها. ومع ذلك، فإن هذا التقييد العمري لا يمنع الأطفال من اللعب في الواقع الافتراضي. لا تحتوي معظم أجهزة الرأس للواقع الإفتراضي على خيارات رقابة أبوية للأطفال، بحيث تسمح لشخص بالغ مسؤول بحظر المحتوى غير المناسب. مازالت تأثيرات الواقع الإفتراضي على الأطفال مجهولة، وليس هناك أبحاث رائدة في هذا الصدد حيث أن الواقع الإفتراضي يعتبر ظاهرة جديدة. على الرغم من أن بعض الدراسات تشير إلى أن التعرض للواقع الافتراضي قد يؤثر على النظام البصري للأطفال، والمواضيع الطبية بالطبع ليست هي الشاغل الوحيد، حيث هناك مخاوف نفسية أيضاً.كما أن هناك شكوك فيما إذا كان إمضاء الكثير من الوقت في الواقع الإفتراضي قد يؤثر على الشعور بالتمييز فيما يتعلق بالعالم الحقيقي من العالم الافتراضي عند الأطفال. أيضًا، نظراً لحقيقة أنه بفضل معدات الواقع الإفتراضي يمكن أن تساعد في الإثارة والإحساس باللعبة، يمكن أن تكون ألعاب الواقع الإفتراضي مسببة للإدمان للغاية مقارنة بالألعاب ثنائية الأبعاد.

 

ولكن لكي نكون منصفين، فإن ممارسة ألعاب الواقع الافتراضي تجبر الأفراد على المشاركة في المزيد من الإجراءات الجسدية دون أن يدركوا مدى نشاطهم. يمكن أن يكون هذا وحده نجاحاً كبيراً عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الصحة البدنية، مع الأخذ بعين الاعتبار كيف أن أحد الأسباب الرئيسية للسمنة لدى معظم الأطفال، وخاصة مدمني الألعاب منهم، هو قضاء الكثير من الوقت على الكرسي وخلف المكتب والنقر فوق الماوس بشكل متكرر.

من جانب آخر، بعض التجارب لا تناسب الأطفال، مثل ألعاب البالغين أو الرعب، حيث قد يتعرض الأطفال إلى صور إباحية أو تنمر من مستوى آخر. وهذا صحيح بمختلف المجالات وليس مقتصراً على الواقع الإفتراضي، لكننا نعلم أن الواقع الافتراضي أكثر شمولاً،  وأن التجربة أكثر كثافة.

ذكر مايكل ماداري في مقال، “في الواقع الافتراضي، لديك بيئة كاملة تم تصميمها من قبل شخص قد يرغب في التلاعب بك، سواء كان ذلك التلاعب بهدف الإعلان أو لأسباب سياسية أو دينية”. وأضاف ماداري: “إذا كان لديك طفل يقضي وقتًا طويلاً منغمسًا في بيئة الواقع الإفتراضي حيث يحدث هذا التلاعب، فإن هذا قد يكون تهديدًا لاستقلاليتهم وأي نوع من البالغين سيصبحون”.

How to Make Virtual Reality Safe for Kids?

كيف تجعل الواقع الإفتراضي مكاناً أكثر أماناً للأطفال؟

  • تقييد عمليات البحث: اجعل عمليات البحث على الإنترنت تقتصر على المحتوى الإيجابي والتجارب التي تعزز الحياة والتجارب التعليمية التي تثري حياة الأطفال.
  • ابحث عن الألعاب في مسبقاً: تحقق من المراجعات ومحتوى اللعبة، واختبر الألعاب التي يثبتها طفلك أولاً قبل السماح له باللعب.
  • كن حاضرًا وراقب الألعاب: حدد فترة يمكن لطفلك أن يقضي فيها اللعب والاستكشاف باستخدام الواقع الافتراضي. وحاول دائمًا التواجد ومراقبة سلوك طفلك ومشاعره أثناء لعب ألعاب مختلفة لأول مرة. احترس من أي أعراض جسدية ونفسية غير شائعة مثل الدوخة والغثيان والسلوكيات العدوانية أو الاكتئابية. إذا بدأ طفلك يشعر بالسوء ، فهذا يشير إلى أن الوقت قد حان للتوقف.
  • التواصل: من المفيد أن تسأل عن تجارب طفلك في الواقع الافتراضي وتكتشف كيف تشعر به ، وما إذا كان هناك شيء يجعلها غير مريحة.
Reza Ardani

Reza Ardani

At auctor lacus fusce enim id tempor etiam amet. Et consequat amet eu nulla nunc est massa dui consequat. Facilisi adipiscing nec condimentum sit laoreet non turpis aenean in. Aliquam cursus elementum mollis sed accumsan nisl ullamcorper in.

Related Posts

يوتيوب للأطفال
Lorem Ipsum is simply dummy text of the printing and typesetting industry. Lorem Ipsum has been the industry’s standard dummy text ever since the 1500s, when an unknown printer took a galley of type and scrambled it to make a type specimen book.
Reza Ardani

Reza Ardani

تطبيقات مثل WhatsApp و Snapchat و Tinder و Omegle و Confide و Cupid و VideoChating  هي 7 تطبيقات شائعة بين المراهقين ويتم استخدامها للمراسلات الجنسية
Safes Content Team

Safes Content Team

Sending Rude or Mean Messages-safes.so
اقرأ عن 8 طرق اعتداء يستخدمها المتنمرين الإلكترونيين على الإنترنت للإساءة ومضايقة الناس: المطاردة الإلكترونية، التعيير عبر الإنترنت، المراسلات الجنسية، القرصنة والتهكير، سرقة الهوية وغيرها.
Reza Ardani

Reza Ardani

How to Make Virtual Reality Safe for Kids?
مع تداخل الواقع الإفتراضي مع العالم الحقيقي، يجب علينا معرفة حقيقة هذا العالم وفهمه جيداً لنستطيع معرفة ما الذي يجب فعله لجعل العالم الإفتراضي آمن للأطفال.
Reza Ardani

Reza Ardani