Home » Archive » 4 حلول عملية لحماية الأطفال من العنصرية على الإنترنت!

Table of contents:

أصبح التعامل مع العنصرية عبر وسائل التواصل الإجتماعي وحتى خارج الإنترنت معاناة يومية بالنسبة للكثيرينوأصبح شعورنا بالألم أكبر عندما اكتشفنا أنها منتشرة ومتنامية بشكل كبير. منذ أن جاء تفشي فايروس كورونا وبدأ وباء كوفيد، لجئ الناس إلى استخدام الأجهزة الرقمية من اي وقت مضى. وكانت نتيجة ذلك، تنامي العنصرية عبر الإنترنت (والتي تعتبر فئة فرعية من التنمر الإلكتروني) بشكل كبير خلال الوباء. 

مستخدمون أكثر، الوقت الذي يتم إمضاءه وقت أكثر بالإتصال بالإنترنت يصبح أكثر، وتنمر إلكتروني أكثر. 

 

Online racism can be subtle to defy this discrimination you need to

 

النسبة المئوية للمراهقين المستهدفين بأنواع خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية، نيسان/أبريل 2018. المصدر: Statista 

 لا يوجد عذر للعنصرية. 

يمكن أن تتخذ العنصرية أشكالًا مختلفة وتتجلى في أي مكان. إنه ينطوي على العداء أو التحيز أو التمييز ضد شخص ما، لأسباب إثنية، عرقية، دينية أو بسبب بلده الأصلي. 

غالبًا ما ترتبط العنصرية بالسلوك التعسفي أو المضايق. لكن هذا لا يعني دائماً أن المعتدين والمفترسين يجب أن يكونوا عدوانيين أو مخيفين. هنا عليك أن تضع في اعتبارك الألقاب والنُكات العرقية. أو فكر في الظروف التي قد يتم فيها استبعاد الأفراد من فرقهم أو بعض الأنشطة بسبب أصولهم   

يمكن أن تكون سلوكيات الناس ومواقفهم مؤشرات على العنصرية. المنظمات والأنظمة قد تعكس ذلك أيضًا. في بعض الأحيان، يكون الأمر منخفضًا لدرجة أنه لا يلفت الانتباه. للأسف ليس من السهل دائمًا ملاحظة العنصرية. من الأمثلة على ذلك، بعد أن يطّلع مدير التوظيف على قائمة المرشحين، قد يختار عدم الاتصال بأولئك الذين لديهم ألقاب معينة. أشياء مماثلة قد تحدث بين الأطفال أيضاً، مثل أن يختار بعض الأطفال عدم دعوة زميل لهم في الصف إلى مجموعة الدردشة الخاصة بهم بناءً على لون بشرته أو لأن لهجته مختلفة، وما إلى ذلك.   

يتم توجيه العنصرية إلى الفرد بناءً على هويته ، مثل العرق، الجنس، الدين، المعتقدات. 

لكل شخص طرقه المختلفة للتعامل مع العنصرية على وسائل التواصل الإجتماعي. على الرغم من أن بعض طرق الرد والجهود المبذولة للحد من وصول المنشورات العنصرية قد تأتي بنتائج عكسية وتضخم الهجمات بالفعل. 

هذا هو السبب في أننا قمنا بتجميع قائمة بالأشياء التي يجب القيام بها والتي من شأنها تقليل تأثير المحتوى العنصري ومدى وصوله.  

(نصيحة إضافية: قم بتثبيت Safes Family، أفضل برنامج مجاني للمراقبة الأبوية، لبدء حماية أطفالك من الكلمات المفتاحية التي تدل على العنصرية، والمحتوى والمواقع الضارة. قم بتحميل تطبيق    Safes Family هنا.) 

 

4 Practical Solutions to Protect Children from Online Racism!

  

4 حلول عملية للتقليل من آثار العنصرية عبر الإنترنت: 

 

1. كن مدركاً لما تقوم بمشاركته  

إذاً، لقد قررت أن لا تكون بموقع المتفرج وتقف مكتوف اليدين حيال منشور عنصري وأردت التدخل لإدانته. هنا لدينا احتمالات، لقد شاركتها على صفحتك وعلقت عليها. في الواقع هذا يمكن أن يجعل الأمور أسوأ! 

كنت تعمل بكامل حسن النية، ولكن إعادة نشر منشور يحض على الكراهية أو العنصرية سيتسبب بعرضه لجمهور جديد. 

بالرغم من أن هؤلاء الأشخاص قد يكونوا ضد العنصرية مثلك تمامًا، وقد يشعرون بالإهانة ويشاركونها دون الإدلاء بالتعليقات الصحيحة. 

بدلاً من مشاركة جزء من المحتوى وانتقاده، يفضل أن تقوم بتضخيم أصوات الضحايا.  

نصيحة احترافية: جرب أحدث إصدار من تطبيق Safes Family للرقابة الأبوية لأنظمة التشغيل المختلفة مثل Windows و iOS و Android مجانًا. 

    

2. خاطب الشخص الذي شارك المحتوى  

لديك كل الحق في الدفاع عن نفسك علناً إذا شعرت بأنك مهاجم، لكن مراسلة الشخص الذي أدلى بملاحظة عنصرية عادة ما تكون طريقة ممتازة لإحتواء الموقف. 

عندما تتحدث إليه/إليها دع هذا الشخص  يشرح ويوضح وجهة نظره . قد يكون الأمر مجرد سوء فهم. 

 

stop online racism

 

3. أشر إلى الحقائق وعري الأخطاء وعدم الدقة  

بدلاً  من الرد عليهم باسلوبهم الهجومي، دعنا نشجع على الحوار المليء بالحقائق التي من شأنها توجيه الناس في الاتجاه الصحيح وإبراز عدم الدقة المستخدمة في الحوارات العنصرية. لا تخف من الإشارة إلى الخطأ الذي ارتكبه شخص ما بشأنك وبشأن هويتك. من خلال التحدث والدفاع عن نفسك، يمكنك زيادة الوعي كما يمكنك مساعدة الآخرين بعدم الشعور بالوحدة. 

 

4. قم بالتبليغ إذا شعرت بالتعرض لهجوم 

معظم الناس لا تبلغ عن المحتوى إذا لم يكن عنهم مباشرةً، ويتركون الضحية وحيدة. معظم منصات التواصل الإجتماعي لاتستطيع حظر المنشورات اعتماداً على الكلمات قبل أن يتم نشر المحتوى. حتى وإن تمكنوا من ذلك، دائماً ما يجد الأفراد العنصريون المنافذ والثغرات لشن هجماتهم. ولكن كيف تفرق بين شخص عنصري وشخص اقتبس تعليق عنصري ليطلب الدعم؟ 

وأكثر من ذلك، هناك الكثير من الصور التي يتم نشرها كل يوم، ويعتبر من المستحيل تتبع كل محتوياتها.   

يدّعي  Facebook بأنه يكتشف 90٪ من خطابات الكراهية ويقوم بإزالتها. ومع ذلك، لا يزال الناس يطالبون وسائل التواصل الاجتماعي بالتصرف أكثر والضغط على منصات مثل Twitter،  Instagram و Facebook. 

لم يفت الأوان لإيقاف الأذية والبدء بالإصلاح. كن فخوراً بنفسك وبخلفيتك، و اعلم أن لك كل الحق في الوجود والعيش والسعادة، ولا تدع أي شخص يخبرك بخلاف ذلك. 

4 Practical Solutions to Protect Children from Online Racism!

Reza Ardani

Reza Ardani

At auctor lacus fusce enim id tempor etiam amet. Et consequat amet eu nulla nunc est massa dui consequat. Facilisi adipiscing nec condimentum sit laoreet non turpis aenean in. Aliquam cursus elementum mollis sed accumsan nisl ullamcorper in.

Related Posts

يوتيوب للأطفال
Lorem Ipsum is simply dummy text of the printing and typesetting industry. Lorem Ipsum has been the industry’s standard dummy text ever since the 1500s, when an unknown printer took a galley of type and scrambled it to make a type specimen book.
Reza Ardani

Reza Ardani

تطبيقات مثل WhatsApp و Snapchat و Tinder و Omegle و Confide و Cupid و VideoChating  هي 7 تطبيقات شائعة بين المراهقين ويتم استخدامها للمراسلات الجنسية
Safes Content Team

Safes Content Team

Sending Rude or Mean Messages-safes.so
اقرأ عن 8 طرق اعتداء يستخدمها المتنمرين الإلكترونيين على الإنترنت للإساءة ومضايقة الناس: المطاردة الإلكترونية، التعيير عبر الإنترنت، المراسلات الجنسية، القرصنة والتهكير، سرقة الهوية وغيرها.
Reza Ardani

Reza Ardani

How to Make Virtual Reality Safe for Kids?
مع تداخل الواقع الإفتراضي مع العالم الحقيقي، يجب علينا معرفة حقيقة هذا العالم وفهمه جيداً لنستطيع معرفة ما الذي يجب فعله لجعل العالم الإفتراضي آمن للأطفال.
Reza Ardani

Reza Ardani