Home » Archive » ما التطبيقات التي يجب ألا يمتلكها الأطفال على هواتفهم؟ 

Table of contents:

الإنترنت ليس مكاناً لطيفاً. كنت تعتقد أن معظم الناس يعرفون ذلك الآن. ومع ذلك، ما زلنا نتأذى عندما نقرأ تعليقاً سيئاً، ونغضب عندما ندخل في جدال حاد أو شجار عبر الإنترنت، ونخاف بعد أن نعطي معلومات شخصية لشخص ولم يعد يجيب. إذا كنا نحن، كبالغين، نتفاعل مثل هذه التفاعلات مع عالم نفهم فيه، فكيف سيكون رد فعل الطفل أو المراهق؟ لسوء الحظ، فإن أخطر التطبيقات في Play Store و App Store تخرج عن نطاق السيطرة. محتواها يطمس الخطوط الفاصلة بين ما هو مناسب وما هو غير مناسب للطفل أو للمراهقين القُصَّر. وقد أدى ذلك إلى ارتباك كثير من الأهالي. ونحن هنا لنقوم بتوضيح ذلك والإجابة على السؤال الأكثر إلحاحاً “ما التطبيقات التي لا يجب أن يمتلكها الأطفال؟” 

 

ملخص 

هناك بعض التطبيقات التي تعتبر مناسبة بل وحتى يتم تشجيع  الأطفال لاستخدامها ولكن الكثير من التطبيقات يكون غير مناسب. ولكن في الوسط بين الأمرين، تبدو بعض التطبيقات بريئة ولكن عندما تلقي عليها نظرة عن كثب، سنرى أن محتوياتها ليست كما تراه على السطح. لإلقاء نظرة أعمق على التطبيقات التي لا يجب أن يمتلكها الأطفال على هواتفهم، علينا تحديد ثلاثة تهديدات أساسية:

    • التنمر الإلكتروني 
    • محتوى البالغين 
    • المعتدون الجنسيون 

    يحتوي كل تطبيق من التطبيقات المدرجة أدناه على مزيج من هذه التهديدات وسيكون طفلك معرضاً للخطر في كل مرة يستخدمها. إن فهم ما تفعله هذه التطبيقات وسبب كونها خطيرة هو الخطوة الأولى للأهل. أما الخطوة التالية هي حظرهم، أو تصفية المحتوى الخاص بهم باستخدام أدوات الرقابة الأبوية داخل التطبيق، أو الحد من وقت الشاشة. لن نقوم باتخاذ القرار بدلاً منك. لكننا سنخبرك بالمخاطر والتهديدات التي تمثلها هذه التطبيقات ونقدم لك حلولاً للحفاظ على أمان طفلك.

كيف اخترنا أكثر التطبيقات خطورة للأطفال؟ 

التطبيقات التي اخترناها لهذه المقالة خطيرة بإحدى طريقتين. إما أنها ليست مصنوعة للأطفال على الإطلاق، ومع ذلك يتم استخدامها بشكل غير لائق من قبل العديد من الأطفال اليوم؛ أو أنها تطبيقات لها متطلبات عمرية لا نتفق معها في Safes. على سبيل المثال، يوجد كل من Tinder و Snapchat في هذه القائمة. من الواضح أن Tinder ليس مناسباً لطفلك، لكن ربما قاموا بتثبيته على أي حال. من ناحية أخرى، فإن متطلبات العمر في تطبيق Snapchat هي أن يزيد عمر صاحب الحساب عن 13 عاماً، لكن المحتوى الموجود في التطبيق ينص على خلاف ذلك، وتخيل أنه بالرغم من ذلك ليس لدى الكثير من هذه التطبيقات حلول عملية للتحقق من العمر. 

يمكن تقسيم التطبيقات هنا إلى ثلاث فئات رئيسية بناءً على الخطر الأكثر إلحاحاً الذي يتعرض طفلك له. المخاطر الثلاثة الرئيسية هي: 

  • التنمر الإلكتروني 
  • محتوى البالغين 
  • المعتدون الجنسيون 

يمكن اعتبار العديد من التطبيقات الخطرة المدرجة أدناه خطيرة بين فئتين أو أكثر من الفئات المذكورة أعلاه. هذه التطبيقات من بين أسوأ التطبيقات للأطفال. يجب أن تبذل قصارى جهدك حتى لا يتعرض طفلك لها. لقد تحققنا أيضاً من إعدادات الرقابة الأبوية المدمجة في كل تطبيق من هذه التطبيقات وسنخبرك إذا كانت جيدة. 

 

قائمة التطبيقات الخطيرة 

تنقسم التطبيقات المدرجة أدناه إلى ثلاث فئات رئيسية بناءً على التهديد الأساسي الذي قد يواجهه الطفل فيها. 

التنمر الإلكتروني 

يحدث التنمر الإلكتروني (المعروف أيضاً باسم التحرش الإلكتروني) عندما يقوم شخص ما، عادة ما يكون مراهقاً، بالتنمر على الآخرين باستخدام وسائل تواصل الإنترنت المختلفة. يمكن أن يشمل هذا النوع من التنمر أفعالاً مثل نشر الشائعات، والإشارة إلى ملاحظات وعلامات جنسية، وإرسال تهديدات بالقتل، وسرقة المعلومات الشخصية للضحية، وما إلى ذلك. 

يمكن أن يسبب التنمر الالكتروني عبر الإنترنت ضرراً، خاصةً بين الفئات العمرية الضعيفة مثل المراهقين. يمكن أن يتراوح هذا الضرر من إيذاء المشاعر وتقليل احترام الذات إلى زيادة الأفكار الانتحارية. لهذا السبب يجب اعتبار التنمر الإلكتروني تهديداً خطيراً، لا سيما بين منصات وسائل التواصل الاجتماعي. قد يكون طفلك دائماً عرضةً لخطر التنمر الإلكتروني ولكن تزداد الفرص بشكل كبير إذا استخدم التطبيقات الموجودة أدناه. 

Boy taking a video of a girl bullying another girl

Ask.FM

Ask.FM هي منصة تتيح للمستخدمين الدردشة وطرح الأسئلة والإجابة عليها دون الكشف عن هويتهم. على الرغم من أنه يمكن للأشخاص إنشاء حسابات، إلا أنه ليس من الضروري استخدام التطبيق. يحتوي التطبيق على تاريخ مظلم من التنمر الإلكتروني ولكنه لا يزال شائعاً. لكي نكون منصفين، حاولت الشركة الأم للتطبيق القيام بمعالجة مشكلات التنمر الإلكتروني التي تتم على تطبيقها. لكن في بعض الأحيان، تكون الأفكار السيئة أقوى من محاولات إصلاحها، بل يجب التخلص منها ببساطة. كما أننا نجد أن التطبيق لا يحتوي على ضوابط رقابة أبوية مدمجة. 

 

TikTok

تطبيق وموقع TikTok هو حرفياً المثال الأكثر ملائمة لعبارة “تطبيق يستخدمه الأطفال ولكنه غير مناسب لهم”. حيث يتيح التطبيق لطفلك إنشاء مقاطع فيديو ونشرها عبر الإنترنت والحصول على ردود فعل في شكل إبداءات للإعجاب والتعليقات وما إلى ذلك. يمكن لطفلك أيضاً التفاعل مع محتوى الآخرين. تضمن خوارزمية TikTok مشاهدة الغرباء لكل مقطع فيديو. يمكن أن يكون TikTok مصدراً للكثير من مشاكل التنمر الإلكتروني مثل التعيير بالجسد. 

يحتوي التطبيق على إعدادات الرقابة الأبوية. يمكن أن يساعدك هذا إذا كنت تريد معرفة كيفية الحفاظ على أمان الأطفال على TikTok بدلاً من حظر التطبيق تماماً. كما يجب أن تضع في اعتبارك أن هناك فرصة لأطفالك لإخفاء TikTok من دون أن تشعر بوجوده. بعد كل شيء، عندما طفلك يجد كل الأطفال الرائعين يستخدمون TikTok، فيسأل نفسه لماذا هو لا يفعل ذلك؟ إعدادات أدوات الرقابة الأبوية في التطبيق ليست مثالية ولكن استخدامها بدلاً من حظر التطبيق يعتمد على مدى نضج طفلك في رأيك. إنها مسألة ذاتية للغاية تعتمد كلياً على حكمك الخاص على الموضوع. 

 

محتوى البالغين 

ما نعنيه بمحتوى البالغين هو أي محتوى يتم تصميمه وتخصيصه لفئة البالغين من الجمهور. يتضمن هذا المحتوى الإباحي بالإضافة إلى النكات التي يُطلب من البالغين والناضجين فهمها. كذلك، فإن الإفراط في استخدام الكلمات البذيئة على منصة، وكأنها اللسان الدارج والكلمات الشائعة بين العامة، يعتبر محتوى ناضجاً. 

Adult content and children

Kik 

تفتخر Kik بنفسها أنها تسمح للغرباء بالتحدث مع بعضهم البعض. ولكن، إذا لم تكن قد لاحظت، في الثقافة المعاصرة لا أحد يفضل أن يختلط الأطفال مع الغرباء بشكل جيد. لكن من الجدير بالذكر أيضاً، الحد الأدنى لسن استخدام تطبيق Kik هو 13 عاماً فقط. لذلك، يمكن للتطبيق أن يفسح المجال بسهولة لإرسال محتوى جنسي صريح من شخص لآخر وإرسال جميع أنواع محتوى البالغين. هذا كله ولم نتطرق بعد إلى الحديث عن مخاطر استدراج واستمالة الأطفال وغيرها من المخاطر التي تهدد الأطفال. بالمناسبة، التطبيق لا يحتوي على أدوات للرقابة الأبوية على الإطلاق. 

Snapchat 

Snapchat هو تطبيق مراسلة مع لمسة مثيرة للاهتمام. الرسائل وملفات الوسائط التي ترسلها إلى شخص ما، “لقطاتك”، تبقى حية فقط لمدة 1-10 ثوانٍ (تسمح لك بعض الميزات الجديدة بالاحتفاظ بمنشور على الإنترنت لمدة 24 ساعة). قد يعطي هذا لطفلك فكرة خاطئة عما يمكنه إرساله دون أن يتم القبض عليه. لا يعرف معظم الأطفال أن ما يرسلونه إلى شخص آخر يمكن تسجيله على الشاشة. إذا أخذ المتلقي لقطة شاشة بهاتفه أوقام بأخذ فيديو للشاشة، فسيتم إخطار المرسل. ولكن لا توجد طريقة لمعرفة تطبيق الجهة الخارجية الذي يستخدمه شخص آخر. يمكن أن يبرز Snapchat أسوأ سلوك لدى أطفالك تحت الوهم بأن ما يرسلونه لن يُرى مرة أخرى. على الرغم من أن الإجابة على السؤال “هل Snapchat آمن للأطفال؟” هو لا، فالتطبيق لديه عدد معين من الميزات التي يقدمها في مجال أدوات الرقابة الأبوية. 

 

9GAG 

ملك المميز (الصور المضحكة المنتشرة) في عالم الإنترنت. أصبح 9GAG أحد أكثر المصادر شيوعاً للمحتوى الذي أنشأه المستخدمون، أي الميمز. إذا لم تكن قد سمعت عن الموقع أو زرته، فمن شبه المؤكد أنك قد صادفت ميماته على منصات التواصل الاجتماعي الأخرى. يحتوي 9GAG على تطبيق وموقع ويب، وكلاهما يحتوي على محتوى غير مناسب للغاية. على الرغم من أنه يمكن القول إن المشكلة الأكبر هي أنه يمكن لأي شخص رؤية المحتوى على موقعه دون الحاجة إلى امتلاك حساب أو التحقق من عمره. من الواضح أن 9GAG ليس لديها ضوابط للرقابة الأبوية. 

بادئ ذي بدء، يجب أن تعلم أن وصف OnlyFans يختلف تماماً عما ستجده على المنصة. تتيح المنصة للمستخدمين “الدفع” لمشاهدة محتوى من منشئي المحتوى المفضلين لديهم. هناك، هذا هو الوصف العام لما يحدث. ومع ذلك، ما ستجده على OnlyFans هو قدر هائل من الدعارة. هناك طرق مختلفة للدفع وعملية التحقق من العمر هي هراء محض كما هو الحال دائماً. بشكل مثير للقلق، كانت هناك تقارير عن أفراد قاصرين يبيعون صوراً عارية لأنفسهم على هذه المنصة. لا ينبغي أن يكون هذا التطبيق على هاتف طفلك حتى تفكر فيما إذا كان يحتوي على أدوات الرقابة الأبوية أم لا. ولكن فقط في حال كنت فضولياً، فليس كذلك. 

المعتدون الجنسيون 

المعتدون الجنسيون موضوع يصعب مناقشته، ويرجع ذلك أساساً إلى صعوبة تصديق وجودهم في المقام الأول. لسوء الحظ، فهي موجودة ويمكنها بسهولة الاتصال بطفلك من خلال الاتصال عبر الإنترنت. يمكن تسمية بعض التطبيقات الموجودة باسم “تطبيقات الأطفال المحتالين” لأنها تجعل الأمور سهلة للغاية وخالية من المخاطر للمتحرشين. 

A figure in a dark hoodie with his finger in front of his face with his face in the shadow

Holla 

تعد Holla واحدة من العديد من تطبيقات “الدردشة العشوائية المباشرة” التي زادت شعبيتها في السنوات الأخيرة. بصراحة، إنها طريقة تقديم وتعارف ممتعة ولكنها مثل الكثير من الأفكار الجيدة، فهي جيدة على الورق فقط. في الواقع، فإن ميزات التطبيق تصلح للمحتالين الجنسيين الذين يحتاجون إلى غطاء للتعرف على الأفراد دون السن القانونية في منطقتهم. تم حظر Holla من متجر تطبيقات Apple منذ بعض الوقت بسبب العديد من الشكاوى المقدمة ضده والعديد من التطبيقات الأخرى. أبلغت صحيفة واشنطن بوست عن هذه المشكلة. من الآمن القول Holla هو أحد أكثر التطبيقات خطورة في App Store. ومن المثير للقلق أن التطبيق لا يزال متاحاً للتنزيل علىplay Store. كما أن هناك إصداراً من متصفح الإنترنت للأجهزة المختلفة وهذا لا يجعل الأمور أفضل. كما أن التطبيق لا يحتوي على أدوات الرقابة الأبوية. 

 

LIVE.ME 

لنكن صريحين، ميزات LIVE.ME مرعبة من لحظة البداية بالتعرف عليها. الميزة الرئيسية للتطبيق هي السماح للأشخاص بالبث المباشر لأنفسهم في أي لحظة. تكمن المشكلة في أنه يُظهر أيضاً موقعك للمستخدمين الآخرين حتى يتمكنوا من معرفة من يقوم بالبث المباشر بالقرب منهم. لا يتطلب الأمر الكثير لاستنتاج سبب ظهوره في فئة “المعتدون الجنسيون”. ولا، ليس لديه أي نوع من أدوات الرقابة الأبوية. 

 

Whisper 

ربما يكون Whisper هو التطبيق الأقرب إلى الحفاظ على سرية هوية المستخدمين ولكن هذا فقط في منافسة مع التطبيقات الأخرى. إلا أنه وبشكل عام، لا يزال الطريق طويلاً حتى تصبح مجهول الهوية حقاً. لسوء الحظ، فإن وهم عدم الكشف عن هويتك يجذب الكثير من المراهقين ومجموعة أخرى يمكنك تخمينها بنفسك. يقال إن التطبيق يشتمل على شرط أن يكون المستخدم أكبر من 17 عاماً كحد أدنى للسن، لكننا جميعاً نعرف كيف يتم ذلك. ولدينا مثال على معتدي جنسي كان يستخدم Whisper لنشاطه وكان حديث الأخبار وعناوينها. علاوة على ذلك، يفتقر التطبيق إلى أدوات الرقابة الأبوية. 

 

تطبيقات المواعدة 

Tinder أو Bumble أو Hinge أو أي تطبيق مواعدة آخر يتم إصداره في المستقبل بلمسة خاصة به على أنها الصيغة التي ستقلب الموازين للمواعدة؛ هم ليسوا للأفراد دون السن القانونية. لسوء الحظ، يقوم بعض الأفراد دون السن القانونية، وخاصة أولئك الذين هم على أعتاب بلوغ سن 18 عاماً، بإنشاء ملفات تعريف على هذه التطبيقات إما من أجل المتعة أو الفضول أو لبدء المواعدة. بغض النظر عن السبب وراء تصرفات المراهقين، ليس هناك أي عذر للقُصَّر لاستخدام أي نوع من تطبيقات المواعدة. من الواضح أنه لا توجد أدوات للرقابة الأبوية على أي تطبيقات مواعدة فهو للبالغين، على الرغم من أنه من المسلم به أنه سيكون من المضحك رؤية رجل يبلغ من العمر 35 عاماً مقيداً من قبل والدته على تطبيق مواعدة. 

 

مخاطر إضافية من التطبيقات غير المناسبة للأطفال 

بصرف النظر عن المخاطر الرئيسية الثلاثة المذكورة أعلاه، هناك بعض المخاطر الأخرى التي يواجهها الأطفال عند استخدامهم لهذه الأنواع من التطبيقات. الأبرز هو المبالغة في تبادل المعلومات الشخصية. من الأسهل على الأطفال أن يثقوا في الغرباء ومن واجب الأهل تعليمهم ألا يفعلوا ذلك. في بعض الأحيان، لا يكونون قادرين على تخيل استخدام معلوماتهم الشخصية لشخص آخر، لذلك قد يعتقدون أنه لا يوجد ضرر في المشاركة. لكننا كأهالي نعرف أفضل حول خطورة هذه الأمور. 

مشكلة أخرى هي طبيعة الإدمان لبعض هذه التطبيقات. على سبيل المثال، يحتوي Snapchat على ميزة تسمى Snapstreak والتي تتطلب من المستخدمين التقاط ثلاث سنابات على الأقل خلال 24 ساعة للحصول على “نتيجة”. هذا التطبيق هو مجرد مثال على الطرق التي تحاول بها هذه التطبيقات جذب المستخدمين دون إضافة إلى ميزاتهم. 

أخيراً، يعد إجراء الفحص مشكلة كبيرة في عالم الإنترنت. ونظراً لأن الأطفال أكثر عرضة للثقة في الأشخاص عندما لا ينبغي لهم ذلك، فإن التعرض للخداع يعد جزءاً من الصفقة إذا كان لديهم أي أموال لاستخدامها. تأكد من عدم تمكنهم من الوصول إلى بطاقتك الائتمانية لمجرد الحفاظ على سلامتهم. 

A little girl is using her phone addictively

كيف يمكنني التخلص من التطبيقات الخطيرة للأطفال 

التطبيقات الخطيرة كثيرة وقائمة حقيقية لجميع هذه التطبيقات لن تنتهي أبداً. أفضل طريقة للحفاظ على طفلك في مأمن من مخاطر مثل هذه التطبيقات هي استخدام تطبيق الرقابة الأبوية. يمكن أن يتيح لك تطبيق مثل Safes حظر جميع التطبيقات على هاتف طفلك على الفور أو حظر تطبيقات معينة حسب اختيارك. 

تتيح لك Safes أيضاً تتبع التطبيقات التي يستخدمها طفلك حتى لا يتمكن من إخفاء أي شيء عنك. إذا كنت تعتقد أنه أصبح مدمناً للغاية على تطبيق معين، فيمكنك ببساطة إضافة حد زمني للشاشة أو تعيين جدول زمني لحل المشكلة. 

 

خاتمة: قائمة التطبيقات الخطرة ليكون الأهل على دراية بها 

قد تكون هذه المقالة مليئة بالأخبار السيئة لأولئك الذين لم يكونوا على دراية بالتطبيقات الموضحة أعلاه. ولكن الخبر السار هو أنه باستخدام Safes، يمكنك بسهولة حظر أياً من هذه التطبيقات أو التطبيقات التي تشترك معها بالخطر، وتقييد وقت الشاشة، وتعيين جداول زمنية لاستخدام طفلك. لمعرفة المزيد حول أسعار وميزات Safes، لا تتردد في الاتصال بنا أو تحميل التطبيق وإخبارنا برأيك! 

Mohammad Z.

Mohammad Z.

At auctor lacus fusce enim id tempor etiam amet. Et consequat amet eu nulla nunc est massa dui consequat. Facilisi adipiscing nec condimentum sit laoreet non turpis aenean in. Aliquam cursus elementum mollis sed accumsan nisl ullamcorper in.

Related Posts

يوتيوب للأطفال
Lorem Ipsum is simply dummy text of the printing and typesetting industry. Lorem Ipsum has been the industry’s standard dummy text ever since the 1500s, when an unknown printer took a galley of type and scrambled it to make a type specimen book.
Reza Ardani

Reza Ardani

تطبيقات مثل WhatsApp و Snapchat و Tinder و Omegle و Confide و Cupid و VideoChating  هي 7 تطبيقات شائعة بين المراهقين ويتم استخدامها للمراسلات الجنسية
Safes Content Team

Safes Content Team

7 Online Dangers That Threaten Children’s Safety on the Internet
Lorem Ipsum is simply dummy text of the printing and typesetting industry. Lorem Ipsum has been the industry’s standard dummy text ever since the 1500s, when an unknown printer took a galley of type and scrambled it to make a type specimen book.
Reza Ardani

Reza Ardani

7 Effective Ways to Control and Prevent Sexting in Teens
Lorem Ipsum is simply dummy text of the printing and typesetting industry. Lorem Ipsum has been the industry’s standard dummy text ever since the 1500s, when an unknown printer took a galley of type and scrambled it to make a type specimen book.
Reza Ardani

Reza Ardani